مهاجم الأهلي الجديد “وليد أزارو” يتطلع للحصول على بداية قوية مع الفريق

قال مهاجم النادي “الأهلي” الجديد “وليد أزارو” يوم أمس أنه يتطلع إلى البدء مع ناديه الجديد بداية قوية، وأضاف بأنه على استعداد أن يقاتل من أجل الحصول على مكان وسط مهاجمي الفريق المُخضرمين. انضم المهاجم المغربي إلى صفوف النادي “الأهلي” الشهر الماضي، وقد وقّع على عقد مدته أربع سنوات. “أتطلع للبدء مع الفريق بداية قوية” هكذا صّرح اللاعب على الموقع الرسمي للنادي “الأهلي” يوم أمس. وقال أيضاً “أتمنى أن أساعد النادي للفوز في البطولة العربية والأفريقية”. ومن المقرر أن يقوم فريق “الأهلي” الذي وصل إلى المربع الذهبي في البطولة الأفريقية بعدما حل ثانياً في مجموعته بتمثيل مصر بجانب غريمه التقليدي “الزمالك” في البطولة العربية القادمة والتي سوف تُقام في “مصر”.

النادي الأهلي

قال “أزارو” أنه يعلم جيداً أنه هناك منافسة قوية بين مهاجمي الفريق الأخرين، وشدد على أنه مستعداً لأن يخوض جميع التحديات اللازمة ليثبت مكانه بالفريق. الأهلى لديه بالفعل مهاجمين أخرين مثل “عمر جمال” و”مروان محسن” حيث أن الأخير ظل خارج التشكيل لفترة طويلة بعدما أُصيب بإصابة خطيرة بالركبة. وما زلات الإدارة الحالية للنادي لم تحسم قرارها بشأن مصير “عماد متعب” مهاجم الفريق المُفضل لدى جماهير الأحمر، والغاني “جون أنطوي” والذي تم إعارته لمدة عام إلى فريق “مصر المقاصة”. أما “أزارو”، فهو واحد من أفضل المهاجمين في المغرب حيث أحرز 12 هدفاً مع ناديه السابق “الدفاع الجديدي” الموسم الماضي

5 طرق يستطيع فيها الغضب دفعك للأمام بدلاً من إرجاعك للخلف

5 طرق يستطيع فيها الغضب دفعك للأمام بدلاً من إرجاعك للخلف

الغضب يعلمنا كيف نتفاعل مع الأشخاص الأخرين

نتعامل مع الأخرين بشكل يومي لعدة أسباب، من باب التواصل المجتمعي أو بحكم العمل، لذلك قد ترى العديد من الأشخاص في حالة غضب وتتكون لديك العديد من الخبرات عن طريقة التعامل مع الأشخاص من هذا النوع.

الغضب يعلمنا كيفية التعامل مع الأخرين

كلنا نعلم جيداً أهمية التعامل مع الأخرين، لذلك واستكمالاً للنقطة الأولى، حيث أن الغضب يجعلك أكثر وعياً بطريقة التعامل مع الأشخاص الغاضبين، أو على الجانب الأخر يجعل الأخرين أكثر خبرة ووعياً بالتعامل معك عندما تغضب، مما يجعل الأمر ينتهي نهاية جيدة.

الغضب

 

الغضب يعلمنا النضوج

هناك قاعدة عامة عن العاقبة الأخلاقية تقول بأن بعض الأمور العالقة في الحياة لا تنتهي حقاً إلا بعدما يتعلم الشخص الدرس المستفاد في الحياة.

الغضب يعلمنا الصبر

عندما نشعر بالغضب يتسلل إلى أعماقنا، يأتي مع الغضب شعور أكبر بعدم الصبر، قد نكون استثمرنا وقتاً وجهداً كبيرين في شيء ما ولم تثمر كل تلك الجهود عن شيء مرئي أو فائدة ملموسة. عندما نعتقد بأننا نستحق شيئاً، نبدأ في توقعه. التوقعات الخائبة تصاحبها خيبات الأمل ومن هنا يأتي الغضب. ولكن إذا فكرت بأن تصبر قليلاً ولا تتسرع في التوقع والحكم لن يحدث كل هذا.

الغضب يعلمنا الشفاء

عند حدوث شيء سيء لك، تذهب في موجة كبيرة من الغضب واليأس لتفرغ طاقتك السلبية ولكن عند انتهاء كل هذا، سوف تجد العزاء والهدوء وسوف تتعافى شيئاً فشيئاً.

 

 

27 درس يجب أن تتعلمه قبل بلوغك السابعة والعشرين

27 درس يجب أن تتعلمه قبل بلوغك السابعة والعشرين

  • سوف تفقد الكثير من الأصدقاء في عشريناتك. هناك أشخاص سوف تبتعد عنهم كثيراً وسوف تدرك أخيراً أنه ليس هناك أي شيء مشترك بينكما. ولكنك سوف تكسب الكثير من الأصدقاء الأخرين أيضاً.منذ 10 سنوات كان كل ما يشغل بالك هو أن تتزوج ويكون لديك أطفال، ولكن الآن سوف تكون ممتناً لكونك عازباً أو تعيش علاقة صحية وجيدة.
  • سوف يكون من الأفضل بالنسبة لك إذا كان لديك بعض الأصدقاء القلائل المقربين الذين تثق فيهم وعلى أتم استعداد أن يفعلوا أي شيء لك، بدلاً من أن يكون لديك جيش من الأصدقاء الذين لا يهتمون سوى بمصلحتهم.
سن الشباب
  • صنع طعام صحي لن يكون فقط كي تحافظ على شكل جسدك، ولكنك سوف تدرك أن كل ما تستهلكه يؤثر على إنتاجك، لذلك سوف تتعلم كيف تتوقف عن تدمير صحتك.
  • الحياة قصيرة جداً كي نضيعها على صداقات مزيفة وأعمال دنيوية، وضغائن ومشاحنات. سوف تتخلص من كل هذا.
  • لن تكون الحفلات الصاخبة مسلية وممتعة كما اعتدت أن تكون.
  • تكتشف أن كل قرار أو فعل قم باتخاذه سوف تكون له عواقب مستقبلية وخيمة. مثل الشخص الذي تقرر استكمال حياتك معه، ما تستهلكه، ما تفعله. تعلم بأنه كي تكون ناجحاً تحتاج لاتخاذ المزيد من القرارات الناجحة في كل يوم.
  • ليس هناك أي شيء لتخاف منه. الخوف ببساطة موجود في عقلك ويتبدد في اللحظة التي تقرر فيها مواجهته.
  • هناك بعض الأشياء التي تفوق الفشل سوءاً، في الحقيقة الفشل أمر رائع لأنه الطريقة الأسرع للتعلم والتطور.
  • لن تتمكن من التغلب على كل شيء في هذه الحياة. سوف يكون هناك أشخاص من حولك لا يحبونك. في اللحظة التي تقرر فيها التوقف عن إثارة إعجاب الآخرين، سوف تجد أنه هناك حمل كبير قد سقط عن كتفيك