7 علامات تدل على أن الفتاة التي أصبحت معجباً بها أو “الكراش” لن تكون لك

نُشِرت من قبل

7 علامات تدل على أن الفتاة التي أصبحت معجباً بها أو “الكراش” لن تكون لك

تتأخر دائماً في الرد على رسائلك

عندما تراسلها عبر الإنترنت، لا ترد عليك بسرعة، وسوف يكون الرد غالباً بعد يوم أو أكثر، كما أنها سوف تظل متصلة بالإنترنت ولكنها لن تجيب! ولا تصدق من يقول لك أنها تتدلل، هي في الحقيقة لا تريد أن تتحدث معك، فلا تصر بإلحاح ولا تسألها عن سبب تأخرها في الرد.

تظاهرها بالانشغال الدائم

إذا قامت بالرد عليك وطلبت منها الخروج معك سوف تجد آلاف الأعذار كي تتهرب منك، سوف تخبرك دائماً بأنها مشغولة، وأنها على سوف تقوم بترتيب يوماً ما كي تخرج معك، ولكن هذا اليوم لن يأتي، هي فقط حجة عزيزي كي تتهرب منك.

لا ترد على الرسائل

تستخدم الكثير من “الإيموجي” أثناء محادثتك

مهما قلت لها وأثنيت عليها سوف يكون ردها الدائم “إيموجي” سخيف بدون أي كلمة تأتي معه. معها سوف تنسى شكل الأحرف والكلمات وكل ما ستراه من حولك هي بعض الوجوه الصفراء الصغيرة!

لن تشعر بغيابك أو تفتقدك

لا تحاول أن تبتعد لمدة طويلة كي تقيس مدى حبها لك لأن الرد على هذا سوف يصدمك، لن تشعر بغيابك ولن تسأل عنك وتشتاق لك، لن تسألك أين كنت ولِمَ اختفيت؟ لا تعباً بكل هذا، فنصيحة مني، لا تجرب حتى.

لا تسألك أي أي شيء يخص حياتك

إذا سنحت لك الفرصة المناسبة كي تحكي لها عن حياتك وعملك وأسرتك سوف تجدها شاردة ولن تسألك عن أية تفاصيل، لن تهتم بأي شيء خاص بك على الإطلاق.

لا تخبرك عن رأي أو نصيحة!

إذا طلبت رأيها مرة، سوف تجدها تهرب من الإجابة وتقول لك بأنها لا تعلم أي شيء وأنه يجب أن تُفكر في كل ما يخصك بمفردك، فهي لا تريد أن تشاركك حياتك، هي تريد التخلص منك.

لا تمنحك الفرصة بأن تكون أكثر من صديق

كلما حاولت الخروج من دائرة الصديق سوف تجدها واقفة بالمرصاد وتذكرك بأنك صديقها “فقط”، فلا تُضيع وقتك معها أكثر من هذا وابحث عن أخرى!

إترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *