5 أشياء يجب أن تتعلمها عندما تفقد شخصاً عزيزاً

نُشِرت من قبل

من أصعب الأشياء التي من الممكن أن تتعرض لها في الحياة هي فقدان شخص عزيز عليك، شعر بعدها أن العالم لم يعُد كما كان، وأن الأشخاص من حولك أصبحوا غرباء. تفقد الثقة بالأخرين وتشعر بأن كان هناك درعاً اعتدت أن تحتمي به قد زال. الارض أصبحت تدور من حولك وفقدت اتزاناً اعتدت على وجوده. كل هذه الأشياء تمر بها عند فقدانك شخص غالٍ عليك. ولكن بعد تلك الصدمة يجب أن تتعلم بعض الدروس المُستفادة كي تتمكن من استعادة اتزانك مرة أخرى.

الحياة لا تتوقف عن موت أحد

يجب أن تعلم أنه يجب عليك مواصلة حياتك حتى بعد فقدانك أعز الأشخاص على قلبك وأن الحياة لا تتوقف بعد أحد، بل هي مستمرة وسوف تستمر مهما حدث.

كن صبوراً

من الطبيعي أن تفتقد من غاب عنك، وسوف تتألم لعدم تمكنك من رؤيته بعد الآن، ولكن كُن متأكداً من أن الوقت كفيل بمعالجة كل الآلام التي بداخلك، وأنه سيأتي يوماً ما وستجد أن كل آلامك قد اختفت.

اعتنِ بنفسك

سوف تحزن وتنتحب بلا شك، ولكن لا تنس أنك حياً، يجب أن تهتم بنفسك وبحياتك قبل أن يفون الأوان لذلك.

تقبل شخصيتك الجديدة

المرور بأزمة وموت أحد المقربين سوف يغير الكثير من شخصيتك، حاول التعامل مع الأمر وتقبل نفسك كما هي بدون تكلُّف أو مجاملة.

تقبل شخصيتك الجديدة

قم بفتح صفحة جديدة

بعد الإنتهاء من الحزن والنحيب، حان وقت فتح صفحة جديدة مع نفسك، تُقيِّم بها تجربتك، ما الذي استفدته وتعلمته. تصالح مع نفسك وابدأ مرة أخرى.

إترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *