بهاء الدين محمد شاعر عمرو دياب المفضل

لكي يصل عمرو دياب إلى ما وصل إليه من مجد وشهرة كان عليه أن يضع لنفسه مجموعة من القواعد الثابتة التي لا تتغير والتي تضمن له التميز والتفرد خلال مشواره الطويل الذي بدأ من ثمانينات القرن الماضي.

واحد من أهم هذه القواعد التي سار عليها عمرو وضمن لنفسه مكانا متفردا في عالم الأغنية العربية هي اختيارات عمرو دياب الذكية ورهانه دائما على المواهب الجديدة التي أحاط نفسه بها خلال مشواره.

عمرو دياب

 

لا شك أن موهبة عمرو الغنائية وقدراته الصوتية ليست هي الأفضل في الأصوات الغنائية التي رافقته منذ رحلة صعوده، لكن عمرو عوض ذلك بالتدقيق والعمل الدؤوب الذي لا يتوقف لكي يصنع لنفسه عالما خاصا به، عالم عمرو دياب الذي خرج من عباءته أسماء متميزة جدا في عالم التلحين والتأليف صعدت مع عمرو وصعد بها عمرو إلى عرش الأغنية في مصر والعالم العربي أسماء ليست أقل من ” عمرو مصطفى” و”حسن الشافعي” وغيرهما.

بهاء الدين محمد

لكن يبرز من الأسماء الكثيرة التي تعامل معها عمرو خلال مشواره اسم الشاعر بهاء الدين محمد والذي قدم عدد كبير من الأغاني المتميزة مع عمرو دياب والتي لها طابع خاص ومكانة كبيرة في قلوب عشاق عمرو دياب ولعل هذا هو السبب في السعادة التي انتابت الكثيرين من عشاق عمرو دياب عندما علموا أن عمرو سيتعامل في ألبومه الجديد “معدي الناس” مع الشاعر “بهاء الدين محمد” في أغنية جديدة وتذكروا عدد من الأغاني الجميلة التي جمعت الاثنين معا مثل “وهي عاملة ايه” و”أديني رجعتلك” و”يا ريت سنك” وغيرها.