5 علامات تدل على أنك يجب أن تقوم بعمل تغيير في حياتك

أصبحت مجرد عابر سبيل في حياتك

تخاف من أن تخطو خطوة واحد خارج المألوف، ترفض إعطاء نفسك فرصة وتجعل حياتك تمر أمامك بدون أدنى إرادة منك. تحاول إقناع نفسك أن السعادة ليست بالإمكان.

  • لا تتبع قلبك عندما تقوم باتخاذ قرار ما، خوفاً من أن يحكم عليك الأخرين

بدون أن تُدرك تعيش حياة لست صادقاً فيها مع نفسك. تدرس شيئاً تكرهه فقط لتسعد والديك، لا تُعبر عن رأيك أمام مجموعة لأنك تعتقد أن الأخرين سوف يرونك غبياً.

 

  • جسدك هنا، لكن عقلك في مكان أخر تماماً

تذهب لعملك يومياً في المواعيد المحددة وتخرج من العمل إلى المنزل وتقابل حبيباً توقفت عن حبه منذ أشهر. تحاول أن تشغل حياتك قدر المُستطاع.

تذهب إلى العمل
  • حياتك أصبحت سيناريو لم تعد تريد اتباعه

أصبحت حياتك عبارة عن روتين، أصبحت تعيساً ومُتعباً، محصوراً بداخل دائرة لا نهائية من الأيام المتشابهة.

  • تفعل كل شيء من المفترض أن تفعله، ولكنك مازلت تشعر بعدم السعادة

تذهب للمدرسة أو تذهب للعمل، تتقاضى راتباً جيداً، تخرج مع الأصدقاء وتأكل طعاماً صحياً. تفعل كل شيء أقنعك المجتمع بأن تفعله، وأصبحت على مشارف تحقيق الحلم الكبير، ولكن بالنسبة لك هذا لم يعُد حلماً.

 

إذا وجدت نفسك واقعاً في تلك الدائرة التي لا تنتهي، لا تستسلم لليأس، قم بتغيير حياتك الآن وفوراً.

7 علامات تدل على أن الفتاة التي أصبحت معجباً بها أو “الكراش” لن تكون لك

7 علامات تدل على أن الفتاة التي أصبحت معجباً بها أو “الكراش” لن تكون لك

تتأخر دائماً في الرد على رسائلك

عندما تراسلها عبر الإنترنت، لا ترد عليك بسرعة، وسوف يكون الرد غالباً بعد يوم أو أكثر، كما أنها سوف تظل متصلة بالإنترنت ولكنها لن تجيب! ولا تصدق من يقول لك أنها تتدلل، هي في الحقيقة لا تريد أن تتحدث معك، فلا تصر بإلحاح ولا تسألها عن سبب تأخرها في الرد.

تظاهرها بالانشغال الدائم

إذا قامت بالرد عليك وطلبت منها الخروج معك سوف تجد آلاف الأعذار كي تتهرب منك، سوف تخبرك دائماً بأنها مشغولة، وأنها على سوف تقوم بترتيب يوماً ما كي تخرج معك، ولكن هذا اليوم لن يأتي، هي فقط حجة عزيزي كي تتهرب منك.

لا ترد على الرسائل

تستخدم الكثير من “الإيموجي” أثناء محادثتك

مهما قلت لها وأثنيت عليها سوف يكون ردها الدائم “إيموجي” سخيف بدون أي كلمة تأتي معه. معها سوف تنسى شكل الأحرف والكلمات وكل ما ستراه من حولك هي بعض الوجوه الصفراء الصغيرة!

لن تشعر بغيابك أو تفتقدك

لا تحاول أن تبتعد لمدة طويلة كي تقيس مدى حبها لك لأن الرد على هذا سوف يصدمك، لن تشعر بغيابك ولن تسأل عنك وتشتاق لك، لن تسألك أين كنت ولِمَ اختفيت؟ لا تعباً بكل هذا، فنصيحة مني، لا تجرب حتى.

لا تسألك أي أي شيء يخص حياتك

إذا سنحت لك الفرصة المناسبة كي تحكي لها عن حياتك وعملك وأسرتك سوف تجدها شاردة ولن تسألك عن أية تفاصيل، لن تهتم بأي شيء خاص بك على الإطلاق.

لا تخبرك عن رأي أو نصيحة!

إذا طلبت رأيها مرة، سوف تجدها تهرب من الإجابة وتقول لك بأنها لا تعلم أي شيء وأنه يجب أن تُفكر في كل ما يخصك بمفردك، فهي لا تريد أن تشاركك حياتك، هي تريد التخلص منك.

لا تمنحك الفرصة بأن تكون أكثر من صديق

كلما حاولت الخروج من دائرة الصديق سوف تجدها واقفة بالمرصاد وتذكرك بأنك صديقها “فقط”، فلا تُضيع وقتك معها أكثر من هذا وابحث عن أخرى!

5 أشياء يجب أن تتعلمها عندما تفقد شخصاً عزيزاً

من أصعب الأشياء التي من الممكن أن تتعرض لها في الحياة هي فقدان شخص عزيز عليك، شعر بعدها أن العالم لم يعُد كما كان، وأن الأشخاص من حولك أصبحوا غرباء. تفقد الثقة بالأخرين وتشعر بأن كان هناك درعاً اعتدت أن تحتمي به قد زال. الارض أصبحت تدور من حولك وفقدت اتزاناً اعتدت على وجوده. كل هذه الأشياء تمر بها عند فقدانك شخص غالٍ عليك. ولكن بعد تلك الصدمة يجب أن تتعلم بعض الدروس المُستفادة كي تتمكن من استعادة اتزانك مرة أخرى.

الحياة لا تتوقف عن موت أحد

يجب أن تعلم أنه يجب عليك مواصلة حياتك حتى بعد فقدانك أعز الأشخاص على قلبك وأن الحياة لا تتوقف بعد أحد، بل هي مستمرة وسوف تستمر مهما حدث.

كن صبوراً

من الطبيعي أن تفتقد من غاب عنك، وسوف تتألم لعدم تمكنك من رؤيته بعد الآن، ولكن كُن متأكداً من أن الوقت كفيل بمعالجة كل الآلام التي بداخلك، وأنه سيأتي يوماً ما وستجد أن كل آلامك قد اختفت.

اعتنِ بنفسك

سوف تحزن وتنتحب بلا شك، ولكن لا تنس أنك حياً، يجب أن تهتم بنفسك وبحياتك قبل أن يفون الأوان لذلك.

تقبل شخصيتك الجديدة

المرور بأزمة وموت أحد المقربين سوف يغير الكثير من شخصيتك، حاول التعامل مع الأمر وتقبل نفسك كما هي بدون تكلُّف أو مجاملة.

تقبل شخصيتك الجديدة

قم بفتح صفحة جديدة

بعد الإنتهاء من الحزن والنحيب، حان وقت فتح صفحة جديدة مع نفسك، تُقيِّم بها تجربتك، ما الذي استفدته وتعلمته. تصالح مع نفسك وابدأ مرة أخرى.